خاص شبكة تدمر الإخبارية

أعادت ميليشيا لواء فاطميون الأفغاني وميليشيات أخرى مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني انتشارها العسكري ضمن قصر الأميرة موزة (القصر القطري) المتواجد بمحيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

 وأوضحت مصادر خاصة لشبكة تدمر الاخبارية، أن أعادة الانتشار تأتي عقب تعرض مواقع داخل القصر القطري لاستهدافات من جانب الطيران الحربي الاسرائيلي بوقت سابق نتج عنها تدمير عدة أبنية داخل القصر.

وخلال السنوات الماضية تعرض القصر القطري لقصف من قبل الطائرات الروسية خلال الحرب ضد تنظيم داعش، حيث اتخذه داعش مركزاً له في المنطقة بعد السيطرة عليه عام 2015، قبل أن تسيطر عليه قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية عام 2017 ويصبح منذ ذلك الوقت تحت سيطرة الحرس الثوري الإيراني.

يذكر بأن مدينة تدمر تحظى بأهمية لدى الميليشيات الإيرانية باعتبارها مركز لتحركاتهم ضمن المنطقة الوسطى من سوريا، ونظراً لموقعها الاستراتيجي على طريق اوتوستراد دير الزور – حمص ودير الزور – دمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.