منعت مليشيات الحرس الثوري الإيراني وفداً من السياح الأجانب من دخول منطقة المقابر الرومانية والمسرح الروماني في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، رغم وجود حماية روسية معهم وممثلين عن لجنة الثقافة والآثار التابعة للنظام السوري.

وقال موقع “وطن إف إم”، إن دورية للحرس الثوري الإيراني وبالتعاون مع ميليشيا “فاطميون” الأفغانية، منعت 60 سائحًا أجنبيًا من جنسيات آسيوية وروسية من دخول موقع المسرح الروماني والمقبرة الرومانية، وذلك بحجة وجود نقاط ومقرات عسكرية للمليشيات الإيرانية في المنطقة، لافتا إلى أن هذا المنع يعد الأول من نوعه خلال العام 2022. 

وسبق أن منعت المليشيات الإيرانية السياح الأجانب من دخول مدينة تدمر خلال العام الفائت لذات السبب، وذلك في ظل مطالبات روسية للميليشيات بإخلاء المواقع الأثرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.