كشفت مصادر خاصة لمراسل شبكة تدمر الإخبارية، أن مليشيات الحرس الثوري الإيراني قامت بإعادة انتشارها في بادية الميادين بريف ديرالزور الشرقي خلال الساعات القليلة الفائتة.

وأوضحت المصادر، أن مليشيا “فاطميون” الأفغانية أعادت انتشارها في عمق بادية الميادين شرق دير الزور، وقامت بتغيير  مراكز انتشاره بمراكز أخرى جديدة، خشية ضربات جوية من قبل التحالف الدولي أو الطيران الإسرائيلي.

وأشارت المصادر إلى أن مليشيات “فاطميون” سحبت كافة الأجهزة الخليوية التي تحتوي على كاميرات من كافة عناصرها المحليين قبل أن تبدأ بعملية إعادة الانتشار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.