صورة لبدوية مع طفلها في ثلاثينات القرن الماضي (٢٠) على باب احدى المغاور المنتشرة في سلسلة جبال تدمر الشمالية والتي كانت تاريخياً وماتزال أماكن لتواجد واستقرار عشائر بدو العمور المشهورة في أنتاج أحسن وافضل انواع السمن البلدي (العربي) نظرا لجودة الاعشاب البرية التي ترعاها ماشيتهم وكان يتم استخدام هذه المغاور للسكن والعيش فيها وخاصة في فصل الشتاء لبرودة الجو هناك نظرا لارتفاعها عن سطح البحر وكثرة صقيعها ولعشائر العمور علاقات اقتصادية وتبادلات تجارية مع أهالي وسكان مدينة تدمر اضافة للتبعية الادارية ومن خلال هذا الصورة أيضاً يلاحظ كيفية نوع اللباس المستخدم من بدويات تلك الفترة من الزمن ويشاهد يالصورة أيضا حجر رحا يدوية بجانب بوابة المفارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.