صورة لعرس في بادية تدمر لعروس بدوية يتم زفافها وهي بالهودج على ظهر البعير في القرن الماضي(٢٠) بعد تاريخ دخول فرنسا لسورية وبحضور مجموعة من عساكر الهجانة والتي كانت مهمتها الملقاة على عاتقها بالدرجة الأولى منذ تاريخ تأسيسها هي (حراسة حدود سورية وحماية أمن البادية وحل وفض الخلافات والمشاحنات والمشاكل التي كانت تقع بين القبائل والعشائر البدوية بتلك الفترة حيث كانت تقوم صراعات بينهما على أماكن المياه وعلى التواجد في بعض الأراضي المختلف عليها من أجل المراعي والرعي) وكان مقر قيادتها في مدينة “تدمر” كونها حاضرة بادية الشام إضافة لكل من “ضمير والحسكة” وبالصورة يظهر لنا أيضاً كيفية ونموذج لباس عساكر الهجانة المميز عن طبيعة اللباس العسكري التقليدي وبهذه الصورة تظهر مجموعة بدويات يزفن العروس على أنغام الأهازيج والطبل والعرس مع ملاحظة طبيعة وأزياء لباسهن وبتقديري هذا العرس أمّا أن يكون آنذاك لأحد مشايخ البدو أو لأحد عناصر الهجانة لأن أغلبية المتطوعين فيها كانوا أمّا من أبناء البدو والعشاير أو من أبناء حواضر البادية السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.