طالبت النائبة عن حزب “الخضر” الألماني في البرلمان الأوروبي كاترين لانجينسيبين من المفوضية الأوروبية مساعدة النازحين السوريين في مخيم “الركبان” على الحدود مع الأردن.

قالت “لانجينسيبين” في بيان اطلعت “شبكة تدمر الإخبارية” على نسخة منه إن وضع اللاجئين داخل مخيم الركبان “كارثي”، حيث أن ثمانية آلاف شخص “بالكاد يستطيعون الحصول على الماء والغذاء والقدرة على إعالة أنفسهم والحماية من الحر”، مؤكدة على أنه “لا يجب على أي شخص أن يتخلف عن المساعدة”.

وأكدت كاترين لانجينسيبين أن “العودة القسرية إلى سوريا أصبحت حقيقة واقعة أكثر فأكثر للسوريين في دول الجوار”، مشيرة إلى أن الأوضاع المعيشية للسوريين “تزداد مأساوية، ولا مخرج أو مستقبل واقعيا داخل البلاد”.

وأفادت ” لانجينسيبين” على أن “سوريا بلد غير آمن، فعندما يحاول الناس العودة إلى ديارهم في حمص أو حلب، سوف تعتقلهم أجهزة النظام السوري، وتجبر بعضهم على الخدمة الإلزامية”، مشيرة إلى أنه “لا مستقبل ديمقراطيا في عهد بشار الأسد”.

ولفتت النائبة الأوروبية إلى أنه يتوجب على المفوضية دعم الجهات الفاعلة ذات الصلة، والمنظمات غير الحكومية، التي تساعد السوريين داخل سوريا وفي ودول الجوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.