وصلت أربعة حافلات تقل عوائل عراقية تعود لعناصر المليشيات الإيرانية قادمة من دير الزور إلى مدينة تدمر والسخنة بريف حمص الشرقي وسط البادية السورية وبرفقتها حماية من ميليشيا حزب الله اللبناني وحركة النجباء العراقية.

وبحسب وكالة ثقة، جرى نقل تلك العوائل من ريف دير الزور الشرقي والغربي الخاضع لسيطرة قوات النظام إلى مدينة تدمر ومنطقة السخنة وسط البادية السورية بهدف منحهم منازل ومحال تجارية جديدة ضمن سياسة التغيير الديموغرافي الذي تتبعه المليشيات الإيرانية بمناطق البادية السورية ومنطقة وادي الفرات.

ولفتت الوكالة إلى أنه العوائل رافقتها تعزيزات عسكرية لمليشيا حركة النجباء لتعزيز نقاطها ومقراتها في البادية السورية وذلك عبر جلبها من أرياف دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وتنتهج المليشيات الإيرانية عملية التغيير الديموغرافي بمناطق نفوذها عبر استقطاب عوائل عناصرها وتوطينهم بالمنطقة ومنحهم أعمال ومحال وأراضي للعمل بها بهدف السيطرة المدنية والعسكرية على الأراضي السورية على غرار الأراضي العراقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.