نعت صفحات إخبارية محلية، أحد المعتقلين المُفرج عنهم من سجون النظام السوري، مطلع الشهر الجاري، بموجب “العفو” الصادر نهاية نيسان الفائت.

وقالت الصفحات إن المعتقل أيمن المصري المنحدر من مدينة قدسيا في ريف دمشق، توفي بعد 18 يوماً على إطلاق سراحه من سجون النظام.

واعتُقل المصري مطلع عام 2022 برفقة زوجته، ليتم الإفراج عنه في الخامس من أيار الجاري.

وفي 30 من نيسان الماضي، أصدر رئيس النظام، بشار الأسد المرسوم رقم 7 القاضي بـ “منح عفو عام عن الجرائم الإرهابية المرتكبة من السوريين قبل تاريخ 30 نيسان 2022، عدا التي أفضت إلى موت إنسان، والمنصوص عليها في قانون مكافحة الإرهاب رقم 19 لعام 2012 وقانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148 لعام 1949 وتعديلاته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.