وصل وفد من مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني يضم أربعة قياديين برفقة عناصر من مليشيا “حركة النجباء” العراقية إلى بلدة زور شمر الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ريف الرقة الشرقي ظهر اليوم الاثنين بهدف الإطلاع على سير عملية تجهيز مكتب مالي وانتساب للمليشيات في البلدة.

وشارفت عملية تجهيز مبنى شعبة حزب البعث سابقاً من قبل مليشيات “حركة النجباء” بعد الاستيلاء عليه وإعادة تأهيله من مخلفات الحرب وتجهيزه على نفقة “الحرس الثوري الإيراني” بشكل مباشر، بحسب ما أفاد مصدر مطلع من مليشيا “الدفاع الوطني” لشبكة بالميرا نيوز في بلدة زور شمر.

وأضاف المصدر أن المليشيات خصصت المبنى للمكتب المالي لتسليم العناصر رواتبهم من جهة ومنحهم مساعدات مالية من جهة أخرى، بالإضافة إلى وجود مكتب للانتساب والتطوع ضمن صفوف ميليشيات “حركة النجباء” داخله.

ويعتبر هذا المقر السابع لمليشيات “حركة النجباء” في بلدات ريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام إلى جانب عملية تجهيز مكتب مشابه لتسهيل العمليات المالية والتطوع للعناصر في بلدة دبسي عفنان في ريف الرقة الغربي بدعم من “الحرس الثوري الإيراني” بشكل مباشر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.