شيّع أهالي قرية المخرم بريف حمص الشرقي اثنين من أبنائها المتطوعين ضمن ميليشيا لواء القدس التابع لشعبة المخابرات العسكرية في دمشق الفرع 227.

وأوضحت مصادر محلية مراسل أن العنصرين هما “أمجد علي اليوسف وإبراهيم غنوم”، واللذين لقيا مصرعهما خلال هجوم مباغت لعناصر تنظيم داعش بريف حمص الشرقي خلال الـ48 ساعة الفائتة.

وأضافت المصادر أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين مجموعة من ميليشيا لواء القدس وعناصر داعش جنوب غرب منطقة البيارات استمرت نحو ساعتين، وذلك أثناء محاولة إحدى الدوريات التابعة للواء القدس إجراء عملية تمشيط برية للمنطقة، ما أدى لمقتل أربعة عناصر من لواء القدس فضلاً عن إصابة آخرين وتدمير سيارة رباعية الدفع من نوع “بيك أب”.

 وخلال الساعات الفائتة أرسلت قوات النظام السوري تعزيزات عسكرية من الفرقة 25 بقيادة العميد سهيل الحسن إلى بادية ريف حمص الشرقي لتنفيذ حملة تمشيط جديدة بعد ازدياد هجمات داعش.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.