خاصة شبكة تدمر الإخبارية
رصد مراسل شبكة تدمر الإخبارية خروج عوائل وأشخاص من مخيم الركبان قرب الحدود السوري العراقية الأردنية بريف حمص الشرقي إلى مناطق سيطرة النظام السوري خلال شهر شباط المنصرم.
وقال مراسلنا، إن 4 عوائل نازحة إضافة إلى 12 شخصا خرجوا من مخيم الركبان إلى مناطق سيطرة النظام السوري خلال شهر شباط المنصرم، لافتا إلى أن أغلب الذين خرجوا أما بغية العلاج أو بسبب الوضع المعيشي الصعب الذي يمر فيه المخيم.

والأسبوع الفائت أفاد مراسل شبكة تدمر الإخبارية، باستمرار حصار قوات النظام وروسيا على المخيم، ما أدى فقدان المواد الغذائية وخصوصاً الطحين، وارتفاع سعر ربطة الخبز من 1000 إلى 1500 ليرة سورية، وكيس الطحين سعة 50 كيلو غرام من 80 ألف ليرة سورية إلى 125 ألف ليرة سورية.

وسبق أن دعت فعاليات مدنية وأهلية في مخيم الركبان إلى بدء اعتصام  يوم 3 كانون الأول الفائت يهدف إلى مطالبة التحالف الدولي تحمّل مسؤولياته اتجاه المخيم، والتدخل من أجل توفير الحد الأدنى من الخدمات تجعل الحياة في المخيم ممكنة، وفي مقدمتها الخدمات الطبية.

 ويقع مخيم الركبان ضمن منطقة التنف على الحدود السورية-الأردنية- العراقية، ضمن البادية السورية، ويقطن المخيم قرابة من 9 آلاف شخص جلهم نساء وأطفال، ويعيشون أوضاعاً مأساوية بسبب الحصار المفروض من قبل قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية من جهة، وتوقف دخول المساعدات الأممية من الجانب الأردني من جهة ثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.