دعا رأس النظام في سوريا بشار الأسد اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى ضرورة إيجاد الظروف المناسبة لعودة اللاجئين كتأهيل البنية التحتية لشبكات المياه والكهرباء، مشيرا إلى أن العمل الإنساني يجب أن يساعد على تحسين حياة السوريين في مناطقهم وقراهم بحسب ما أوردته سانا.

وجاء تصريح بشار الأسد خلال لقائه رئيس اللجنة الدولية لـلصليب الأحمر بيتر ماورير في دمشق أمس الاثنين وتم فيه بحث عمل اللجنة في سوريا والتعاون بين الجانبين حول الاستجابات الإنسانية من أجل تلبية احتياجات السوريين في القطاعين الإنساني والخدمي.

وبحسب وكالة سانا الموالية فقد أعرب ماورير عن تقديره للتنسيق القائم مع الحكومة السورية لتذليل الصعوبات، التي قد تعترض عمل اللجنة في بعض المناطق والتسهيلات التي تقدمها من أجل إنجاح مهمتها في مجال العمل الإنساني.

اقرأ أيضاً… كيف استغل ضباط استخبارات النظام مرسوم العفو الأخير؟

وتتزامن زيارة رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى دمشق مع انعقاد مؤتمر بروكسل في نسخته السادسة من أجل دعم مستقبل سوريا والمنطقة حيث يشكل بند المساعدات أحد عناوينه من خلال تعهد مانحين دوليين لإغاثة السوريين.

وعلى غرار روسيا التي استبعدت من المؤتمر هذا العام ندد نظام الأسد بالمؤتمر ووصفته وزارة خارجية النظام بأنه مسيس ولا يتّفق مع مبادئ الأمم المتحدة الناظمة للعمل الإنساني ولا يعكس أي حرص حقيقي على مساعدة الشعب السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.