أخلت القوات الروسية مواقعها في ريف اللاذقية الشمالي، لمصلحة ميليشيا “حزب الله” اللبناني خلال الـ 48 ساعة الفائتة.

وقالت مصادر عسكرية، إن القوات الروسية أخلت مواقع لها في جبلي الأكراد والتركمان بمحيط بلدة “كسب” شمالي اللاذقية. وأضافت أن عناصر ميليشيا “حزب الله” اللبناني تمركزوا في المواقع التي انسحب الروس منها.

وسبق أن قالت صحيفة “موسكو تايمز” إن روسيا سحبت قواتها العسكرية من عدة نقاط في سوريا، وسلمتها للميليشيات الإيرانية.

وأضافت، أن الرئيس فلاديمير بوتين “اضطر إلى تقليص العمليات في سوريا، لدعم الحملة المتوقفة لضم إقليم دونباس شرقي أوكرانيا”.

ونقلت عن مصادر أن القوات الروسية انسحبت من عدة نقاط، وتركّزت في ثلاثة مطارات قبل عملية نقلها إلى الجبهة الأوكرانية، دون أن تذكر تفاصيل إضافية حول النقاط والقوات والمطارات التي انتقلت منها.

ووفق الصحيفة الروسية، فإن القواعد التي أخلتها روسيا سيطرت عليها ميليشيات “الحرس الثوري” الإيراني و”حزب الله” اللبناني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.