اعتقلت قوات النظام السوري، ثمانية شبان من أبناء مدينة “دوما” في الغوطة الشرقية، وذلك بعد أيام من مرسوم العفو الذي أصدره رأس النظام في سوريا بشار الأسد. 

وقالت شبكة صوت العاصمة إن دوريات تابعة لفرع أمن الدولة، أقامت حاجزاً مؤقتاً على أحد الطرق الفرعية الواصلة بين مدينتي دوما وحرستا، مشيرة إلى أن الحاجز المؤقت المتمركز خلف مبنى المجلس البلدي، أُقيم لتفتيش المدنيين المتنقلين بين المدينتين دون المرور عبر الحاجز العسكري المتمركز على الطريق الرئيسية.

وأشارت الشبكة إلى أن دوريات أمن الدولة عززت حاجزها المؤقت بسيارة مزودة برشاش ثقيل، وأقامت فواصل إسمنتية وسط الطريق لإجبار السيارات على التوقف، لافتة إلى أن الحاجز اعتقل ثمانية شبان من أبناء المدينة، أثناء توجههم إلى دوما قادمين من حرستا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.