نفى “جيش مغاوير الثورة” تواجد أي مقاتل من مقاتليه في محافظة الحسكة الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، ردا على اتهامات وجهتها قناة “الميادين” الإيرانية.
وقال قائد “جيش المغاوير” العميد مهند طلاع في تصريح لـ “شبكة تدمر الإخبارية”، إن الأخبار التي نشرتها قناة “الميادين” غير صحيحة، نافيا تواجدهم أو ذهابهم إلى محافظة الحسكة، أو انتشارهم في أي منطقة جديدة بالأراضي السورية.
وقالت قناة “الميادين” على موقعها الإخباري نقلا عن مصادر لم تسمها “طلائع من جيش مغاوير الثورة وصلت بالفعل الى محافظة الحسكة مع وجود محدود في مقرين في حي الزهور في المدينة وفي قرية جنوب الحسكة، من دون معرفة المهمة المكلفين بها في المنطقة”.
وينتشر “جيش مغاوير الثورة” إلى جانب قوات التحالف الدولي في منطقة الـ 55 الخاضعة لاتفاق خفض التصعيد، حيث تعتبر أهمية منطقة كونها مشرفة على المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق، ونقطة متقدمة للتحالف في عملياتهم ضد “داعش” وعرقلة المشروع الإيراني.
ويأتي ذلك عقب قصف طائرات مسيرة مجهولة المصدر نقطة عسكرية لـ “جيش مغاوير الثورة” شركاء التحالف الدولي في منطقة التنف بالبادية السورية، واقتصرت الاضرار على المادية، حيث كشف موقع “ميديل أيست أي” البريطاني أن القصف كان من طائرات روسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.