وثقت رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا، حصيلة المعتقلين المُفرج عنهم مند صدور العفو الرئاسي في الثلاثين من نيسان الفائت.

وقالت الرابطة إنها سلطات النظام أفرجت عن 117 معتقلاً من سجن صيدنايا العسكري، استطاعت الرابطة توثيقهم خلال الأسبوع الأول من أيار الجاري.

وأضافت الرابطة أن 80 معتقلاً منهم أفرج عنهم بعد نظر “محكمة الميدان العسكري” في قضاياهم، و14 شخصاً نظرت محكمة “الإرهاب” في قضاياهم، إضافة لـ 23 معتقلاً أفرج عنهم دون نظر المحكمة في قضيتهم خلال فترة الاعتقال.

وتصدرت محافظة ريف دمشق، قائمة المحافظات من حيث عدد المعتقلين المفرج عنهم، مسجلة 39 شخصاً أفرج عنهم خلال الفترة المذكورة، تليها درعا بـ 34 معتقلاً، وحمص 20 معتقلاً، ثم إدلب 8 معتقلين، فيما سجلت العاصمة دمشق إطلاق سراح 3 معتقلين من أبنائها.

وبحسب الرابطة فإن أعداد المعتقلين من حيث سنة الاعتقال، توزعت على 6 معتقلين عام 2011، و8 عام 2021، واثنان عام 2013، إضافة لـ 4 لعام 2015، واثنان لعام 2016، وخمسة آخرون عام 2017.

وجاءت حصيلة المفرج عنهم من المعتقلين عام 2018 في المرتبة الأولى، حيث بلغت 32 معتقلاً، و15 لعام 2019، و4 لعام 2020 و3 لعام 2021، فيما وثقت 36 معتقلاً أطلق سراحهم لم تتمكن من تحديد تاريخ اعتقالهم.

اقرأ أيضاً… كيف استغل ضباط استخبارات النظام مرسوم العفو الأخير؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.